الثلاثاء، كانون الأول 07، 2010

صوت الموسيقى .. فـَراشاً





قبل فترة لفتت أمي انتباهي في تعليق عابر إلى أن الفراشات الملونة وحتى البيضاء لم تعد تظهر كالسابق...
فعلاً.. لم أَعُد أرى غير القليل من الفراشات الرمادية المخيفة ... والتي أحاول أن أحترمها فقط لاشتراكها "بالاسم" مع قريناتها الزاهية .. مع أنها تبدو هاربة من فيلم عربي قديم ...
أنا بالطبع لا أعيش في بيت مطل على فيلم "صوت الموسيقى" كي أستغرب اختفاء الفراش من الجنان المحيطة...
لكنني في طفولتي ، حين كنت أقضي ثلاثة أرباع النهار في الحديقة الخلفية .. كنتُ أراها .. و أسميها وهي ترسم متاهات في الهواء .. حتى أنني دفنتُ إحداها .. وقرأتُ على روحها الملونة الفاتحة...

الفراشة .. حشرة وحيدة لم أعتبرها حشرة ...
تنسحب من أيامي ... كما تنسحب ألوانها منها .. وكما ينسحب المحبون من وطن عربي فضفاض ...



LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...